١٢ طريقة لنشر اللطف في بيئة العمل

١٢ طريقة لنشر اللطف في بيئة العمل

يمكن أن يغير اللطف في بيئة العمل من حياتك. تثبت الدراسات أن الأشخاص الذين يمنحون الآخرين شيئاً ما يشعرون بالسعادة أكثر، ومن المرجح أن يواصل المانحون القيام بنفس الشيء في المستقبل. العطاء لا يجب أن يكون مكلفاً؛ يجب أن يكون حقيقياً فقط.

لإظهار اللطف لموظفيك ولزملائك، يمكن أن تقوم بلفتة بسيطة مثل مساعدتهم بمشروع صعب، أو بعرض توصيلة لزميلك إذا تعطلت سيارته.

القيام بحركات ذي معنى سيشعرك بالرضا وسيخلق انسجاماً في العمل وفي الحياة بشكل عام. يهدف اللطف الى تحسين العلاقات وتقليل التوتر وخفض ضغط الدم.

وفيما يلي ١٢ طريقة لنشر اللطف في بيئة العمل:

1. إنشاء لوحة إعلانات عن اللطف

قم بتزيين لوحة إعلانات مع اقتباسات عن اللطف في بيئة العمل، وقم بتوفير مساحة مفتوحة للموظفين لكتابة رسائل إيجابية ومبهجة عن بعضهم، وهناك طريقة رائعة أخرى بأن تكون الرسائل مجهولة المصدر.

٢. أحضر القهوة لزملائك في العمل

فاجئ الجميع بقهوة طازجة! من لا يحبون الصباح سيقدرون هذه الإيماءة بشكل خاص وسيكون تغييراً لطيفاً عن القهوة المكتبية المعتادة. إذا أحضرت مبيضاً للقهوة، فلا تنسَ الخيارات الخالية من منتجات الألبان لمن لديهم حساسية من الألبان، وبهذا سيقدرون تفكيرك بهم حقاً.

٣. ابدأ كل اجتماع باقتباس عن اللطف

هذا سيعطي الموظفين فكرة لطيفة للتفكير فيها. ومن بعض الاقتباسات الرائعة:
• “في عالم يمكنك أن تكون فيه أي شيء، كن لطيفًا”.
• “لا تحقرن من المعروف شيئًا ولو أن تلق أخاك بوجه طلق”.

٤. افتح الباب لشخص ما

نحن في عالم نسرع فيه دائماً، ابحث عن فرص لتبطئ من سرعتك كي تساعد الآخرين. فتح الباب يعد لفتة بسيطة وغالباً ما يتم تجاهلها، يمكنك فتح الباب للزملاء القادمون للاجتماع أو لعميل مسن، فإن الأمر يستغرق ثوانٍ لمساعدة شخص ما.

٥. اكتب بطاقة شكر

من النادر أن تحصل على رسالة شكر مكتوبة بخط اليد. فكر في زميل أو مشرف لك قام بشيء تقدره حقاً وأرسل له بطاقة شكر.

٦. مساعدة شخص يحمل الكثير من الأشياء

إذا رأيت أن زميلك يحمل الكثير من الأشياء فاعرض عليه المساعدة، ستكون ابتسامته الممتنة كافية عن الشكر. وإذا رأيت أن زميلك أو موظفك يمر بمشكلة عاطفية فتواصل معه واعرض عليه المساعدة، قد يحتاج إلى الاستماع فقط.

٧. ابتسم

الابتسام جيد لنا جميعاً. عندما نبتسم عن قصد تتغير كيمياء الدماغ بطرق إيجابية. يساعدنا الابتسام بصدق (عندما نظهر خطوط الضحك!) على الارتباط مع الآخرين. ابتسم لكل الأشخاص الذين تمر بهم وسوف يبتسمون لك في المقابل.

٨. اكتب وشارك ملاحظات لطيفة

اترك ملاحظات جميلة ولطيفة على مكاتب الموظفين بشكل عشوائي. هناك العديد من الطرق للقيام بذلك: تقديم ملاحظة وجه مبتسم أو تقديم مجاملة لمشروع تم تنفيذه مؤخراً أو ترك اقتباس مثير للتفكير. سواء قمت بتسجيل اسمك أم لا، يمكن أن تساعد الملاحظة الرقيقة على تغيير يوم شخص ما الى يوم رائع.

٩. إجراء محادثات ذات معنى

محادثة بسيطة في المصعد تعطي فرقاً، ليس فرقاً كبيراً لتنمية العلاقات الشخصية لكن من خلال المحادثات في مواضيع أخرى غير مشاريع العمل، أنت تتيح فرصة للآخرين لرؤية حقيقتك وليس فقط نسخة العمل منك. تحدث عن أطفالك أو والديك أو اسأل زملاءك عن خططهم للعطلات وعطلة نهاية الأسبوع. قم بالمتابعة بانتظام لبناء تواصل ذو قيمة.

١٠. احتفل بإنجازات الآخرين

عند تحقيق زميلك أو موظفك لإنجاز ما سواء كان كبيراً أم صغيراً، فاحتفل به. أخبر عن انجازه في اجتماع أو قم بتزيين مكتبه بالبالونات وبطاقة للاحتفال بإنجازه مهما كان. هذا سيجلب ابتسامة على وجهه، وسيكون بمثابة تذكير له بأنه موضع تقدير.

1١. تقديم المساعدة في المشروع

إذا رأيت أن زميلك يواجه صعوبة في المشروع، فاعرض المساعدة عليه ووضح له أنك موجود للمساعدة وليس لتولي المسؤولية كاملة، إذا كانت لديك خبرة في مشروع مماثل فمن المحتمل أن تكون إرشاداتك موضع تقدير.

1٢. إعطاء مجاملة حقيقية

فكر في آخر مرة تلقيت فيها مجاملة لطيفة، إنه كشعور العناق للدماغ. عندما تقدم مجاملات حقيقية، فإن ذلك سيشعر الشخص الآخر بالتقدير والحب. يمكن لعبارات بسيطة مثل “أقدر عملك الشاق” أو “أنت تتفوق حقًا على _____. ” أن تحدث فرقاً في علاقات العمل.

اللطف في بيئة العمل مهم وفي الحياة

من الصعب رؤية اللطف في بيئة العمل عادة في عالمنا المجنون. لكن ماذا لو كنت تستطيع تغيير ذلك ابتداءً من مكان عملك؟ كمهارة في التعامل مع الآخرين، يعلمنا اللطف أن نكون كريمين ودافئين وغير أنانيين، ويمكن أن يربط اللطف الأشخاص بطرق لا يمكن تحقيقها بأي طريقة أخرى.

اللطف مهم في علاقات العمل بقدر ما هو مهم في العلاقات الشخصية. بالإضافة إلى ذلك، فإنه يجعلك أكثر سعادة وصحة بشكل عام، من خلال الحد من آثار الإجهاد وتعزيز المناعة. بالإضافة إلى أن اللطف مُعدٍ بطريقة جيدة!

قم بتحدّي اللطف في مكان عملك، إنه تحدي بسيط يختصر على الابتسام للجميع وفتح الباب للغرباء وما إلى ذلك لمدة أسبوع على الأقل.

اطلب من الموظفين الحديث عن كيفية تغيير اللطف لحياتهم (في الاجتماعات أو على وسائل التواصل الاجتماعي)، مما سيشجع الآخرين على نشر الإيجابية والسعادة.