فوائد الامتنان

فوائد الامتنان

إن العيش بأسلوب حياة صحي هو أكثر من مجرد نظام غذائي وممارسة للتمارين الرياضية. يشمل أسلوب الحياة الصحي نمط تفكير صحي أيضاً. هناك العديد من الطرق لتحقيق نمط تفكير صحي، و أحد أسهل الطرق هو تحديد ما تشعر بالامتنان له. الامتنان هو أن نكون شاكرين و مستعدين لإظهار التقدير للنعم، ويمكن أن يغيّر طريقة تفكيرك ويشعرك بالسعادة. الامتنان كممارسة لتعزيز الصحة تغير طريقة تفكيرك و تعزز الايجابية في حياتك مما يساعدك أنت و موظفيك على تحقيق الأفضل و تجاوز الأزمات الاقتصادية.

لاحظ ما الذي يجعلك ممتناً؟ في بعض الأحيان يكون السبب هو الأشياء الصغيرة في الحياة، مثل: سماع ضحكات أطفالك، احتساء فنجان ساخن من القهوة أو حتى بسبب حيوانك الأليف. انتبه للأشياء التي تجعلك تبتسم وتشعرك بالراحة وبالحياة، هذه هي الأشياء التي يجب أن تشعر بالامتنان لها. هل لديك يوم سيء في العمل؟ حاول أن تأخذ نفساً عميقاً، واغمض عينيك لمدة عشر ثوان وفكّر فيما تتطلع إليه عندما ترجع إلى المنزل، في خطط ممتعة لنهاية الأسبوع، في شريك حياتك وأطفالك وأصدقائك أو أي شخص في حياتك يجلب لك السعادة. التركيز على الخير يمكن أن يساعدك على محاربة أي أفكار ومشاعر سلبية.

  • الامتنان مُعدي!

ليس سراً أن الامتنان يؤدي إلى مزيد من الامتنان. بمجرد أن تتمكن من التعرف على مشاعرك بالامتنان، ستدرك هذا الشعور أكثر من مرة. جزء من الشعور بالامتنان يأتي مع الرغبة في نشر بعض اللطف والفرح الذي تشعر به إلى العالم. بهذا سيستمر اللطف في الانتشار، مما سيمنحك المزيد من الأشياء لكي تكون ممتناً لها!

  • الامتنان يقوي العلاقات

عندما تكون قادراً على إدراك الخير الذي يجلبه شخص آخر لحياتك، ستكون قادراً على تقدير ذلك الشخص أكثر. ملاحظة أن الأوقات الجيدة هي أكثر من الأوقات السيئة يمكن أن تساعدك على بناء العلاقات والحفاظ عليها، فجأة سيصبح التسامح أسهل والعلاقات مع الأحباء لن تكون أمراً بديهياً. يمكن أن يساعدك أيضاً في محاربة أي مشاعر استياء وسوف يساعدك على تقدير الخير الذي تجلبه هذه العلاقة إلى حياتك، وفي المقابل سيتعرف هذا الشخص على امتنانك، مما سيؤدي إلى المزيد من الرضا في علاقتك.

  • الامتنان يزيد من الإيجابية والتفاؤل

التفاؤل يمكن أن يؤدي إلى العديد من الفوائد منها نمط تفكير صحي أكثر. قد تلاحظ أيضاً أن أداءك في العمل أصبح أفضل أو أنك تبتسم وتضحك أكثر. هذا التفاؤل والإيجابية يمكن أن تؤدي إلى تحسين نمط نومك أيضاً، مما سيساعدك على تقليل مشاعر التوتر والحزن. يمكن أن يساعدك أيضاً على زيادة قوتك الروحية فستجد نفسك أكثر مرونة عند مواجهة التحديات وأوقات الحزن.

هل تواجه مشكلة في الشعور بالامتنان؟

إليك بعض النصائح والاستراتيجيات لتحسين شعورك بالامتنان:

  • استخدم دفتر يوميات:
    • اكتب أي شيء جعلك تبتسم خلال اليوم. قد يكون بسبب سؤال زميل لك عن حالك أو حتى بسبب سطر قرأته من كتاب ما.
  • حاول التأمل:
    • حيث يساعد في التخلص من التوتر ومن أي أفكار وطاقات سلبية. بعد الشعور بالاسترخاء، سيكون لديك قائمة نظيفة وعندها ستتمكن من التفكير بإيجابية.
  • اجعل تقديرك مسموعاً:
    • هل قام شخص ما بمساعدتك في وقت عصيب؟ أو هل قام شخص ما بجعل اليوم أفضل؟ أخبرهم! فجعل شخص آخر يشعر بالرضا سيشعرك بتحسن.

إن إدراك ما يجعلك ممتناً هو الخطوة الأولى للوصول إلى نمط تفكير صحيّ. سيساعدك تقدير الأمور الصغيرة في الحياة على تعلم الاستمتاع بالحياة أكثر.

هل تشعر بالامتنان اتجاه أي شيء اليوم؟