10 طرق سهلة لتوفير الوقت لتعزيز الصحة

10 طرق سهلة لتوفير الوقت لتعزيز الصحة

مع 40 ساعة عمل بالأسبوع والعناية بالأسرة ومحاولة الحفاظ على حياة اجتماعية، يمكن أن يبدو أنه لا يوجد وقت لتعزيز الصحة أو للتفكير بجودة الحياة التي تعيشها. حتى فكرة طهي وجبة عشاء صحية أو التمرّن لمدة 30 دقيقة تبدو مستحيلة تماماً.الحقيقة هي أنك ستكون مشغولاً دائماً، وأن العيش بأسلوب صحي يمكن أن يمثل تحدياً لك. ومع ذلك، يجب أن يكون هناك أولوية لوقت “شخصي” صحي في حياتك إذا كنت ترغب بالحفاظ على صحتك العقلية والجسدية.

إليك بعض الطرق البسيطة للتأكد من أن تعزيز الصحة جزء من يومك:

1. اعتمد على روتين معيّن: تعد هذه الطريقة رائعة للبقاء على المسار الصحيح والشعور بمزيد من التنظيم. بمجرد تعيين روتين خاص بك وتحديد متى سيكون لديك وقت فراغ في يومك، ستتمكن من إضافة بعض أنشطة اللياقة أو الاسترخاء التي تناسب الجدول الزمني الخاص بك.

2. إعداد الوجبات: قد يبدو إعداد الوجبات أمراً مخيفاً، إلا أنه منقذ للحياة، كما أنه يوفر الكثير من الوقت. اختر ليلة واحدة في الأسبوع للذهاب إلى متجر البقالة وطهي الوجبات لبقية الأسبوع. في يوم حافل بالعمل، ستأخذ وجبات الإفطار والغداء والعشاء من الثلاجة! فائدة أخرى من إعداد وجبات الطعام هي أنك لن تأكل أكثر من اللازم لأن الطعام الخاص بك مُعد مسبقاً بالفعل.

3. اختر نادي رياضي قريب: لا يهم حقاً ما مدى جاذبية النادي الرياضي فإذا كان بعيداً جداً عن مكتبك أو منزلك فلن تذهب إلى النادي الرياضي ببساطة لو لم تملك سوى 45 دقيقة. لذلك اختر نادي رياضي يبعد مسافة قصيرة عن مكتبك أو منزلك حتى لا يكون “عدم وجود وقت كافٍ” ذريعة للهروب من النادي لهذا اليوم.

4. الحدّ من الوقت على الشاشات: خذ استراحة من التحديق بالشاشات طوال اليوم! توقف وابتعد عن جهاز الحاسوب الخاص بك كل بضع ساعات وتأكد أيضاً من تقييد وقتك أمام التلفاز والهاتف وحاول القراءة أو المشي أثناء وقت فراغك بدلاً من الجلوس أمام الشاشة.

5. اذهب إلى الفراش مبكراً: بهذه الطريقة يمكنك أن تستيقظ في وقت مبكر. الاستيقاظ مبكراً أمراً رائع لروتينك الصباحي، حيث سيكون لديك الوقت لطهي وجبة فطور صحية كما ستحصل أيضاً على المزيد من النوم وستشعر بمزيد من النشاط. لمعرفة المزيد عن النوم الصحي اقرأ مقالتنا السابقة هنا.

6. التمارين الرياضية القصيرة: هناك الكثير من الفرص لزيادة معدل ضربات القلب طوال اليوم. حاول القيام بتمارين خفيفة على مكتبك مثل تمرين رفع الساقين أو القرفصاء. كما يمكنك تجربة تمرين رياضي لمدة 10 دقائق خلال استراحة الغداء! سوف يساعدك ذلك على الحفاظ على نشاطك وتركيزك عندما تعود إلى عملك.

7. التأمل: التأمل لمدة 10 دقائق يمكن أن يحدث فرقاً كبيراً. يمكنك التأمل من أي مكان وفي أي وقت، جرّب التأمل مباشرة عند الاستيقاظ أو بمجرد العودة إلى المنزل من العمل. إنها طريقة رائعة لتخفيف التوتر والحفاظ على توازن صحتك العقلية.

8. التحرك أثناء العمل: حاول استخدام المكتب بوضعية الوقوف أو اجراء اجتماعات أثناء المشي واستخدم أي فترات راحة لكي تمشي أكبر عدد ممكن من الخطوات واستخدم الدرج بدلاً من المصعد واذهب إلى زميلك في العمل لطرح السؤال بدلاً من سؤاله على الهاتف.

9. احتفظ بـ 15 دقيقة على الأقل يومياً كوقت شخصي بك: املأ هذا الوقت بأي شيء يجعلك تشعر بالسعادة أو الاسترخاء. فمثلاً خذ حماماً أو اقرأ كتاباً أو انهي تنفيذ مشروع الحرف اليدوية الذي كنت مشغولاً جداً عنه.

10. الجمع بين وقتك الصحي ووقت الأسرة: قضاء وقت ممتع مع عائلتك أمر مهم لصحتك أيضاً! يمكنك الذهاب لركوب الدراجة أو اصطحاب أطفالك إلى الحديقة أو القيام برحلة عائلية إلى مركز التسوق.

لا يوجد شيء خاطئ في تخصيص وقت لنفسك ولرفاهيتك.
الصحة الجيدة تساهم بشكل كبير في تحسين جودة الحياة لك ولعائلتك أيضاً.

فكر الآن لو أردت البدء بتطبيق إحدى هذه الطرق .. أي طريقة من الممكن أن تبدأ بها؟