٧ طرق لدعم برنامج تعزيز الصحة من خلال الفحوصات الطبية

٧ طرق لدعم برنامج تعزيز الصحة من خلال الفحوصات الطبية

إذا كنت مديراً للموارد البشرية أو مسؤولاً في برنامج تعزيز الصحة، فربما قد سمعت الكثير عن الفحوصات الطبية. ولكن قد تتساءل كيف يمكن أن تساعد هذه الفحوصات شركتك وبرنامج تعزيز الصحة بشكل فعلي. توفر الفحوصات المعلومات التي تحتاجها أنت والموظفين لفهم المخاطر الصحية من خلال قياس مستويات الكوليسترول في الدم ومؤشر كتلة الجسم وضغط الدم. كما يمكنك الحصول على فكرة عامة عن الوضع لا يمكن أن توفرها تقييمات المخاطر الصحية أو البيانات لوحدها.

وهناك سبع طرق يمكن أن تساعد بها الفحوصات الطبية في دعم برنامج تعزيز الصحة للموظفين:

1. يوفر بيانات أساسية لتوجيه برنامج تعزيز الصحة الخاص بالشركة.
2. البيانات دقيقة أكثر من المعلومات التي يتم جمعها.
3. قياس فعالية التدخلات وتحسينها مع مرور الوقت.
4. إعطاء الأولوية للظروف أو المخاطر التي تستحق الاهتمام أولاً.
5. إعطاء صورة واضحة عن الحالة الصحية والمخاطر للعاملين.
6. الكشف عن الأمراض التي يمكن الوقاية منها والظروف الصحية الخطيرة في وقت مبكّر.
7. الحصول على أفضل عائد استثمار، من خلال استثمار أموالك في المشكلات الصحية التي لها أكبر تأثير على شركتك.

والمزيج من هذه الفوائد السبعة هو إدراك المخاطر الصحية التي قد يواجهوها في المستقبل. وعلى الأرجح إذا استثمرت اليوم في الفحوصات الطبية الوقائية والتثقيف الصحي، فستنفق بشكل أقل على العلاج الطبي غداً.