7 نصائح لتشجيع الإيجابية في بيئة العمل

7 نصائح لتشجيع الإيجابية في بيئة العمل

تم ربط ممارسة الإيجابية في بيئة العمل والتفاؤل بالعديد من الفوائد الصحية وزيادة الانتاجية وتقليل التوتر. الموظفون المتفائلون أكثر سعادة وأكثر انخراطاً في عملهم، لذلك هي مكسب لجميع الأطراف. سواء كنت الموظف أم صاحب العمل، يمكنك أن تحدث فرقاً من خلال أن تكون إيجابياً في مكان عملك. إن تشجيع الإيجابية في بيئة العمل بشكل يومي سيساعد موظفيك أو زملائك في العمل على البحث عن الجانب الأكثر إشراقاً من الأشياء. في النهاية، الإيجابية معدية!

فيما يلي سبع نصائح لمساعدتك في تشجيع الإيجابية في بيئة العمل:

إظهار الامتنان: تساعدك رؤية الصفات الإيجابية لدى الآخرين على إبراز الصفات الإيجابية في نفسك. الامتنان يزيد من سعادتك ويمكن أن يغيّر طريقة تفكيرك بالأمور. كما أن الامتنان مفيد بشكل خاص في بيئة العمل لأنه يساعد على تطوير الاحترام والثقة والتقدير المتبادل بين الزملاء. ساعد في نشر الامتنان من خلال مدح الزملاء ونشر أعمال لطيفة بشكل عشوائي. للقراءة أكثر عن الامتنان انقر هنا.

الرسائل الإيجابية: تذكر أن الكلمات قوية وفعالة. الرسائل الإيجابية في بيئة العمل تعني استخدام الكلمات المليئة بالتفاؤل. سيؤدي التواصل بطريقة إيجابية وبناءة إلى تغيير طريقة استقبال المستمعين لتعليقاتك كما أن الرسالة الإيجابية لها تأثير أكبر دائماً. يجب أن تكون رسائلك شخصية ومشجعة وعاطفية وتمكينية.

الشكر: كلنا نحب التقدير أو الثناء على جهودنا. إن لكلمة “شكراً” البسيطة أثراً كبيراً جداً. اجعلها عادةً عندك أن تشكر شخصاً ما على عمله لمرة واحدة على الأقل يومياً. جزء من ممارسة الشكر هو إدراكك عندما تكون شاكراً على شيء ما. هل ألهمتك فكرة زميلك بالاجتماع حقاً؟ هل جعل شخص ما يومك أسهل قليلاً بطريقته؟ إذا كان الجواب نعم، فأرسل إليهم رسالة سريعة أو توقف عند مكتبهم وأخبرهم.

تقدير الانتصارات الصغيرة: من السهل الاحتفال بنجاح كبير، لكن أن تتذكر الاحتفال بالخطوات الصغيرة طوال الطريق قد يكون أمراً صعباً. كل هدف يتطلب إنجازات أصغر في العمل، وفي معظم الأحيان يتم التغاضي عن تلك الإنجازات. تذكر دائماً تقدير الإنجازات الصغيرة وتكريم الموظفين الذين قد يكونون “وراء الكواليس” لإنجاز كبير.

ابتسم حتى عندما لا تشعر بذلك: إن هذا الفعل البسيط يمكن أن يساعدك في تعزيز الأفكار والمشاعر الإيجابية. الابتسام يخدع عقلك ليشعر بالسعادة، كما أن الابتسامة الحقيقية تسبب العدوى للآخرين. حتى لو فشل استثمار ما للتو أو انخفضت الأرباح، فإن الابتسام لزملائك في العمل يساعد في تذكيرهم وتذكير نفسك بأن كل شيء سيكون على ما يرام.

تطوير العلاقات: تعزيز علاقات العمل أمر ضروري لبيئة عمل إيجابية لذلك ابحث عن طرق لخلق الترابط بين زملائك. تعد اللقاءات الاجتماعية المنتظمة من الطرق الرائعة لتطوير علاقات صحية مع الموظفين وزملاء العمل والمشرفين. احرص على عدم تحديد مجال الرؤية عندما يتعلق الأمر بإنشاء علاقات العمل. أنت تحتاج لتطوير الثقة والاحترام بين جميع المستويات في شركتك من أجل بيئة عمل أكثر إيجابية.

اعرف مهمتك: مهمة شركتك أو فريقك مهمة للغاية. إن فهم “السبب” وراء ما تفعله سيساعد في نشر الإيجابية في بيئة العمل حتى في أسوأ الأيام. عندما يكون المكتب في مأزق ويحتاج إلى رفع للمعنويات، ذكّر نفسك وفريقك بـ “السبب” وراء شركتك ووظائفك. الإيجابية في بيئة العمل قوية لأنها تزيد من قدراتك على التكيف والمرونة. سيكون هناك أيام يكون للترويج للإيجابية والموقف الإيجابي أقرب إلى المستحيل، ولكن من المهم أن تتذكر أن لديك القدرة على رؤية الخير في أي موقف. لن يؤدي نشر الإيجابية إلى تقوية عقلك فحسب، بل سيساعدك أيضاً في بناء عقلية من حولك.