6 أشياء تحدث لجسمك عندما تتوقف عن ممارسة الرياضة
الرياضة

6 أشياء تحدث لجسمك عندما تتوقف عن ممارسة الرياضة

الناس المعتادة على ممارسة الرياضة من أجل تعزيز الصحة، تستحق يوم للراحة بين الحين والآخر. ولكن عندما يتحول اليوم إلى أسبوع أو شهر، ستبدأ في ملاحظة بعض التغيُّرات في جسمك. إذا توقفت عن ممارسة الرياضة مؤخراً بسبب الحظر المنزلي أو كنت مهتماً بالتغيرات التي قد تحدث لجسمك بمجرد أخذ استراحة من روتين التمرين، فاستمر في القراءة لتعرف ستة أشياء ستحدث لجسمك عندما تتوقف عن ممارسة الرياضة.

١. ارتفاع ضغط الدم

إذا توقفت فجأة عن ممارسة التمارين الرياضية، فقد يبدأ ضغط دمك في الارتفاع مع مرور الأيام. وإذا تركت الأمر دون علاج، يمكن أن يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى بعض المشاكل الصحية وإلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.

٢. تغيرات في الدماغ

صدق أو لا تصدق، إن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام تحسن من وظائف الدماغ وتعزز الصحة بطرق مختلفة. فهي تعزز الذاكرة وقدرات التعلم وتساعد على منع الخرف ومرض الزهايمر. بدون ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، قد يبدأ عقلك في التغيُّر. وجدت إحدى الدراسات أنه عندما أخذ المشاركون (وهم مجموعة من العدائين) فترة راحة لمدة 10 أيام، أظهر تصوير دماغهم بالرنين المغناطيسي انخفاضاً في تدفق الدم إلى المخيخ (وهو الجزء المسؤول عن العواطف والذاكرة).

٣. ارتفاع نسبة السكر في الدم

ممارسة التمارين الرياضية بانتظام هي وسيلة ممتازة للحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة. في الواقع، وفقاً لجمعية السكري الأمريكية، يمكن أن يؤدي التمرين الرياضي إلى خفض نسبة الجلوكوز في الدم لمدة تصل إلى 24 ساعة أو أكثر بعد التمرين عن طريق جعل الجسم أكثر حساسية للأنسولين. لذلك بمجرد أن تتوقف عن التدريبات الصباحية من المحتمل أن ترتفع مستويات السكر في دمك.

٤. تغيرات في المزاج

ممارسة التمارين الرياضية تزيد السعادة، فعند التمرّن ينتج الجسم مواد كيميائية تعطي شعوراً بالسعادة وتساعد على التخلص من التوتر وتزيد من النشاط وتساعدك على الحفاظ على مزاج إيجابي. عند التوقف عن ممارسة التمارين الرياضية بانتظام، ستبدأ في ملاحظة بعض التغييرات في حالتك المزاجية. أخبرنا الكثير من الناس أنهم بدأوا بالشعور بالتوتر والقلق بعد التوقف عن روتينهم الرياضي.

٥. انخفاض القدرة على التحمل

 كلما مارست التمارين كلما زادت قدرتك على التحمل، وإن أخذ استراحة طويلة من التمارين سوف يقلل من قدرتك على التحمل. قد تبدأ في ملاحظة أن تنفسك ينقطع بسهولة أكبر من قبل وسيصبح صعود الدرج أو القيام بجولة ركض في الصباح أكثر صعوبة لك.

٦. تغيرات في الوزن

ليس من الغريب أنك قد تبدأ في ملاحظة بعض التغيرات في شكل ملابسك عليك أو تغييراً في وزنك على الميزان بعد أن تتوقف عن ممارسة التمارين الرياضية. تساعد التمارين الرياضية على .زيادة عملية الأيض وحرق السعرات الحرارية الزائدة التي تتحول إلى الدهون. بدون نشاط بدني منتظم سيزيد خطر الإصابة بالسمنة بشكل كبير

قد تبدو الآثار السلبية المترتبة عن التخلي عن التمارين الرياضية مخيفة، إلا أن الخبر السار هو أن العديد من هذه الآثار يمكن عكسها تماماً بمجرد العودة إلى التمارين الرياضية. إذا أخذت استراحة من النادي الرياضي ولاحظت بعضاً من هذه التغيرات فلا تقلق! فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك في العودة إلى التمارين الرياضية في أسرع وقت ممكن:

ابدأ ببطء: إذا مرّ الكثير من الوقت منذ ممارستك لتمرين جيد، فلا تتسرع. سيؤدي هذا إلى زيادة خطر أذى وآلام العضلات، ومن المؤكد أنك لن ترغب في التمرّن في اليوم التالي بسبب الألم!
التدوين: أنشئ جدول زمني للتدريبات الخاصة بك قبل الموعد المحدد. اكتبها في التقويم اليومي وضع تذكيراً لها على هاتفك، هذا سيساعدك في أن تكون مسؤولاً. تأكد من كتابة التمارين التي أجريتها في كل يوم مع مدة التمرين وما هي أهدافك للأسبوع المقبل.
البحث عن الأصدقاء: رفاق التمرين يحفزونك على التمرين، كما أنهم يجعلون التمرين أكثر متعة. لذلك ابحث عن شريك يشاركك جدولاً وأهدافاً مماثلة.

إن العيش بأسلوب حياة نشط هو أحد أفضل الأشياء التي يمكنك القيام بها لصحتك البدنية والعقلية. يساعد التمرين المنتظم على تقليل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة ويزيد من جودة حياتك. على الرغم أنه من الطبيعي أن تخرج عن مسار نمط الحياة النشط بين الحين والآخر، لكن من المهم أن تفهم كيف سيتأثر جسمك وعقلك. لذلك، إذا أخذت استراحة من النادي الرياضي في الآونة الأخيرة فخذ نفساً عميقاً وعُد! سيبدأ جسمك وعقلك في الشعور بشكل أفضل سريعاً.